تصغير الخط   تكبير الخط
وزير العدل يجتمع مع رئيس مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في فلسطين

 وزير العدل يجتمع مع رئيس مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في فلسطين

رام الله 30-5-2019– اجتمع وزير العدل د. محمد الشلالدة اليوم الخميس في مكتبه، مع رئيس مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في فلسطين جيمس هينان.

وحضر اللقاء رئيس فريق بناء القدرات في مكتب المفوض السامي يوخن دو فيلدر، ومن فريق بناء القدرات في مكتب المفوض السامي رفيف مجاهد وهندام رجوب، ومن وزارة العدل الوكيل المساعد عبد الناصر دراغمة، ورئيس وحدة حقوق الانسان مجدي حردان، ورئيس وحدة العلاقات الدولية يوسف عبد الصمد.

 

وتناول اللقاء تقييم حالة حقوق الإنسان في فلسطين، ومتابعة تطبيق دولة فلسطين لالتزاماتها الدولية بعد الانضمام الى عدد من الاتفاقيات والمعاهدات الدولية، ومتابعة عمل اللجنة الوطنية لمواءمة التشريعات الوطنية مع الاتفاقيات الدولية برئاسة وزارة العدل.

 

وأكد د. الشلالدة على احترام والتزام دولة فلسطين بتطبيق جميع الاتفاقيات والمواثيق الدولية التي وقعت عليها، مشيرا أن وزارة العدل بصفتها مقرر لجنة مواءمة التشريعات الوطنية، تقوم بتطوير آليات مواءمة التشريعات وحصر الأولويات وتحديد المرجعية والمنهجية في العمل، وتستعد لعقد اجتماع في الشهر المقبل.

ورحب باستعداد مكتب المفوض السامي لتطوير عمل لجنة مواءمة التشريعات، وبتقديم خبراته في مجال المساندة بالمهارات القانونية واكساب كادر الوزارة القدرة على الصياغة التشريعية.

 

وأوضح أن وزارة العدل التي تقود الفريق الوطني لتنفيذ الهدف 16 من أهداف أجندة التنمية المستدامة 2030 الخاص بالعدل والسلام ومؤسسات قوية، ملتزمة بتطبيقه.

 

وأشار د. الشلالدة أننا سنعمل على تفقد مراكز الإصلاح والتأهيل بشكل دوري ضمن صلاحيات وزير العدل، وقد قمنا بزيارة مركز إصلاح وتأهيل بيتونيا، وكذلك مركز إصلاح بيت لحم وسنقدم توصيات، خصوصا لجهة ضرورة وجود مبنى جديد لمركز إصلاح بيت لحم.

 

وأكد وزير العدل السعي إلى توطيد العلاقات الثنائية مع مكتب المفوض السامي لحقوق الانسان في فلسطين، الذي يقدم تقارير دورية عن الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.

 

من جانبه، عبّر المفوض السامي لحقوق الإنسان عن دعمه ومساندته لعمل لجنة مواءمة التشريعات الفلسطينية مع الاتفاقيات الدولية، مؤكدا الالتزام بالعمل مع الحكومة الفلسطينية لضمان حقوق الانسان وحرية الرأي والتعبير.

ومساعدة فلسطين لتحقيق التزاماتها الدولية، خصوصا في تقديم التقارير الدولية  في اجتماعات جنيف والامم المتحدة.

 

����� ������� ����� �������
��������� ���������
������ ������� ������ �������
����� ������