تصغير الخط   تكبير الخط
وزير العدل يقدم التعازي بالشهيد نخلة ويزور خيمة التضامن مع عائلة أبو حميد

 وزير العدل يقدم التعازي بالشهيد نخلة ويزور خيمة التضامن مع عائلة أبو حميد

رام الله 17-12-2018 - قدم وزير العدل علي أبو دياك، اليوم الاثنين، التعازي بالشهيد محمود نخلة في بيت العزاء في مخيم الجلزون ونقل لعائلة الشهيد، وأهالي المخيم تعازي السيد الرئيس محمود عباس، رئيس الوزراء رامي الحمد الله.

وتحدث رئيس الوزراء هاتفيا مع والد الشهيد يوسف نخلة، وقدم له التعازي والمواساة، مؤكدا بأن هذه الجريمة البشعة تأتي ضمن سلسلة جرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق أبناء شعبنا.

ونقل لوالد الشهيد أحر التعازي وأبلغ مشاعر المواساة من الرئيس محمود عباس، بالشهيد الذي نحتسبه عند الله مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.

كما زار أبو دياك خيمة التضامن مع أم ناصر أبو حميد في مخيم الأمعري، التي نسف الاحتلال منزلها للمرة الثالثة فجر يوم السبت الماضي.

وأبلغ أبو دياك أم ناصر تحيات السيد الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء رامي الحمد الله، مؤكدا موقف القيادة الرافض لكافة العقوبات الجماعية، والجرائم الإرهابية التي يرتكبها الاحتلال بحق المدنيين وعائلات الشهداء الأبرار والأسرى البواسل.

وأضاف أبو دياك: ان حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة قد صعدت من جرائمها البشعة والإعدامات الميدانية والاعتقالات التعسفية والاقتحامات الهمجية واعتداءات عصابات المستوطنين على المواطنين وممتلكاتهم، وكثفت انتهاكاتها لحقوق المواطنين، ولقواعد القانون الدولي والإنساني وتهديد الأمن والسلم الدولي.

وتابع: "بأننا لن نتخلى عن التزامنا الوطني تجاه شعبنا، وبأن شعبنا لن يتراجع ولن يستسلم وسيبقى صامدا متشبثا بالأرض مدافعا عن عروبة فلسطين وإنسانيتها وتاريخها ومستقبل أبنائها مهما بلغت المعاناة ومهما اشتدت جرائم الاحتلال".

وأضاف: إن تضحيات شعبنا العظيم لن تزيدنا إلا صمودا وتمسكا بحقوقنا، وستبقى هذه التضحيات ملهما لكل شعبنا لمواصلة مسيرتنا النضالية حتى الخلاص من الاحتلال ومحاسبته على جرائمه وحتى الحصول على حقوقنا المشروعة في الحرية والاستقلال وتقرير المصير وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

 

����� ������� ����� �������
��������� ���������
������ ������� ������ �������
����� ������