وزير العدل يشارك في أعمال الدورة آل 61 لمنظمة الالكو

بالي / اندونيسيا : شارك وزير العدل أ.د محمد الشلالدة في أعمال الدورة 61 لمنظمة الالكو والتي استضافتها جزيرة بالي في جمهورية اندونيسيا وبمشاركة كافة أعضاء المنظمة من قارتي أسيا وإفريقيا، حيث مثل دولة فلسطين معالي وزير العدل وبحضور سعادة سفير دولة فلسطين في اندونيسيا الأستاذ زهير الشن وطاقم من وزارة العدل الأستاذ محمد أبو خضر والأستاذة هيا صيام.

وقال د. الشلالدة في كلمته أن عاما قد مضى على انعقاد أعمال الدورة السابقة وما زالت دولة الاحتلال الإسرائيلي تمارس أبشع الجرائم بحق أبناء شعبنا الفلسطيني وتصاعد من هجماتها ضد الأرض والإنسان في فلسطين المحتلة، واليوم تشاهدون حجم وفظاعة جرائم الاحتلال التي يرتكبها بحق أبناء شعبنا في قطاع غزة المحاصر منذ عدة أعوام.

وأضاف أن دولة الاحتلال تنتهك كافة الأعراف والمواثيق الدولية وجميع مبادئ القانون الدولي الإنساني وتخالف جميع الاتفاقيات التي تحترم حقوق الإنسان في السلم والحرب، وهي تشن هجماتها ضد أبناء شعبنا الأعزل غير مكترثة بمبادئ وقواعد القانون الدولي و قواعد القانون الدولي الإنساني، مستخدمة جميع أنواع الأسلحة المحرمة دوليا وتمعن في عمليات استهداف المدنيين العزل وتدمر البنية التحتية وتمارس كافة أنواع القوى ضد أبناء الشعب الفلسطيني في كافة أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وفي ذات السياق قال د. الشلالدة أن دولة الاحتلال تمارس هذه الأعمال الإرهابية من خلال حكومة متطرفة تخالف وتتمادى في مخالفة أحكام ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي ومقررات الشرعية الدولية، ولولا صمت المجتمع الدولي وسكوته وتقاعسه عن تحمل مسؤولياته القانونية بموجب أحكام ومبادئ القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وميثاق الأمم المتحدة لما ارتكبت دولة الاحتلال هذه الجرائم بحق أبناء شعبنا الأعزل.

وطالب وزير العدل أعضاء المنظمة بضرورة التحرك الفوري والجاد على صعيد المجتمع الدولي من اجل حماية أبناء شعبنا ووقف العدوان المتواصل عليهم من خلال الآليات القانونية في كافة مؤسسات الأمم المتحدة من اجل إيقاف الهجمة المسعورة التي تشنها دولة الاحتلال اتجاه أبناء شعبنا بالإضافة إلى تشكيل قانونية من أعضاء المنظمة لمحاسبة وملاحقة مرتكبي هذه الجرائم من قادة الاحتلال الإسرائيلي وفق أحكام وقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

وتجد الإشارة إلى منظمة الالكو في دورتها الحالية قد اتخذت قرار هام لصالح دولة فلسطين تمثل في إدانة الكيان الصهيوني على جرائمه بحق أبناء الشعب الفلسطيني وأعربت الدول المشاركة عن استعداداها للدفاع بقوة أمام المحكمة الدولية خاصة فيما يتعلق بموقفها في الرأي الاستشاري الذي سيصدر عن هذه المحكمة فيما يتعلق في الوضع القانوني للاحتلال الإسرائيلي المستمر لأرض فلسطين.